رٌٍوٍمًـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّآنْسٌِِّيَـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّهٍَ



 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 كلام جامد( في الصميم )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسر فلسطين
مدير عام
مدير عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 288
العمر : 31
الموقع : نابلس_ فلسطين
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: كلام جامد( في الصميم )   الثلاثاء يناير 08, 2008 3:59 am

كلام جامد( في الصميم )


الحياة غريبة و فلسفتنا في العالم أغرب وكل فلسفاتنا ولدت من رحم التراث ورضعت أثداء الجهل .. ومع ذلك نعيش .. نعيش بالبركة !!

فنحن و الحمدلله .. نبرر الفشل و الكسل و النكوص و الإخفاق و الإنبطاح .. نمجد الماضي و نحارب الحداثة و نجتر أحلاما كسولة و تاريخا مضى و انقضى.

ما أروعنا ... فنحن نعيش لنموت .. فلم التعب في البحث و الاختراع و التجديد و التطور و مقارعة باقي الأمم؟ ... فنحن ذاهبون عن هذه الدنيا ... هذه هي فلسفتنا في الحياة .. فهل سمعتم عن منطق عصور الجليد؟

و أما ما وصلت إليه بقية الأمم من علوم وما تسعى للوصول إليه .. فهذا لا يعنينا في شيء ... فقد أقنعنا أنفسنا و اقتنعنا أننا أفضل من الجميع ... هكذا !! .. وبكل بساطة .. وصدقنا !! .. تناولنا المخدر .. وتخدرنا .. و نمنا .. و انكفأنا على وجوهنا والناس قيام .. وهذه هي فلسفتنا عن باقي الشعوب و الأمم ... فهل قرأتم عن نظرية أصل الانسان ؟

تحت المجهر ...

شهادة جامعية .. ملابس بيضاء براقة من لانفان و ساعة معصم أنيقة من بيير كاردان .. رائحة عطرية مثيرة من إيف سان لوران .. سيارة حديثة رقمية مترفة من فورد .. فيلا عصرية في حي راقي .. تحتوي على تلفزيون من اليابان و تلفون من تايوان و إنارة من اليونان و ثلاجة من أمريكا و أثاث من ايطاليا .. و مقتنيات تكنولوجية عديدة من مختلف انحاء العالم !!...

أحد نماذج الرجل العصري في بلادنا، في القرن الواحد و العشرون ... هكذا يبدو !! .. من الخارج ...

فإذا سألته ما إسم أمك ؟

إمتقع وجهه و إحمرت وجنتاه .. ثم إنتفض و ارتعش و همهم و تمتم و انتفخ و استاء و غضب و اطرق .. و سرت في عروقه نبضات كهربائية و في أطرافه خلجات عصبية و غشت بصره غشاوة وذهبت عن حديثه الطلاوة ... فجف ريقه و خبا بريقه و ضاع طريقه و دارت الدنيا برأسه و نظر إليك بإستهجان و عدوانية متوثبا للطعان متحفزا للقتال .. فتلك إهانة !!

في لحظة ..

اضمحلت علوم الجامعة و شهادات الجامعة .. ومنجزات كاردان و لوران و دافنشي و ناكاياما ... و القرن الواحد و العشرون .. و تقنيات أشباه الموصلات ... و الحساب و الحاسوب .. و حرب النجوم ... و فضحت الملابس التنكرية البراقة حقيقة الشخصية العليلة التي تحتها ...

شخصية جهل إبن أبي جهل و ولد أم جهل .. الذي لم يمت !!

في لحظة ...

إنهار تمثال الورق ... نسمة رقيقه أطاحت به .. و هزأت به .. علكته و بصقته .. رفعته عاليا في كبد السماء .. ثم تركته يتهاوى حثيثا .. حتى يستقر في درب المشاة .. حيث ينبغي أن يكون.

أما لو سألت جهل عن إسم أخته أو زوجته ؟ .. فتلك مأساة من نوع آخر .. مأساة أكثر دموية.

إنه يخجل من أمه ..

و ذكر أمه .. و إسم أمه .. و كل شيء .. و أي شيء .. عن أمه ... فذكرها عار .. لا يحب أن تعيره به. .. ثم بعد ذلك كله .. لا يخجل من نفسه ولو للحظة واحدة أن يتحدث لساعات طويلة عن مكانة المرأة (المرموقة) المزعومة في حياته.

مسكينة أمه ... مسكينة المرأة ..

شخصية شيزوفرانية ...مكاييل و مكاييل و منطق العصافير .. فالحديث عن أم الجيران و بنت الجيران و زوجة الصديق و شقيقة القريب حديث ممتع شيق يبعث السرور.

ستأكلك الدهشة و يطحنك الاستغراب ... كيف يتشقلب المنطق على رأسه و يبقى منطقا ؟

وبعد أن تفكر كثيرا و قليلا ...

ستكتشف أسرارا مثيرة و حكايات خجولة .. عن أمة لها رجل في الظلام و رجل أخرى تحت الضؤ .. رجل في الماضي و رجل في الحاضر .. ستعرف لأول مرة عن الطين المكسو بطبقة رقيقة هشة من غبار الحضارة .. فكأن الأموات قد بعثوا ...

يصنع المال الاملاك .. ومنتجات فيرساتشي .. لكنه لا يصنع الحضارة ..

مخلوقات تراثية ... تصوراتها غريبة ... تصرفاتها عجيبة...

تقتني عشرات الملاعق .. و تتناول الطعام بأيديها ... تقتني الحمامات الراقية وكل منتجات الورق ... ثم تستعمل أيديها العارية لتنظيف أدبارها !! ... تقتني أطباق الدنيا و يتناول الجميع الطعام في صحن واحد ... تقتني أثمن العطور الفرنسية وتعجز عن استيعاب فهم وجود فرق بين الرجالي و النسائي منها.

مخلوقات ...

تحارب الفنون والأدب و الموسيقى و تعادي العلوم و الفكر و الفلسفة و الثقافة ... تقمع الحقوق و تصلب الحريات و تفتش عقول الناس و قلوبهم و حقائبهم و بيوتهم ... و تتجسس على مشاعرهم و أهوائهم و رغباتهم ... و تستبدل انجازات العلم الحديث بمخطوطات الزعفران.

مخلوقات ...

تلوك الآف الخُطَب الطنانة عن الحريات .. وتقر العبودية و العبيد ... تتباهى بالعدل ... و تقر إمتلاك الجواري ... تتحدث عن التسامح ... و تعشق الدم و الساطور ... تثرثر عن المساواة ... و تقر تصنيف النبلاء و السادة و الوضعاء و المطحونين ... تزعم حرية الإختيار ... ثم تلقي بك خلف القضبان وتضع فوهة البندقية على اذنك ... تروج للرحمة و المودة ... وترى في الحب و العشق والمشاعر جريمة نكراء عقوبتها إزهاق الروح.

مخلوقات ..

لا تزال تذهب للمشعوذ الجاهل يبصق في وجهها كي يجري لها الفحوصات الطبية و يشفي أمراضها، ترجوه البنين و البركة وعلاج الكآبة ... ترعبها السلالم و الدرج مواطن العفاريت والجن .. و تؤمن بالبصاق يؤذي مشاعر إبليس و يرد كيده ... تخشى العين و الحسد و الحساد و أشعة سحرية تنطلق من عيونهم تزيل النعم ... تتحرز من "العمل" و السحر و تتقلد الرقي و التمائم تدرأ عنها الارواح و الجن ... و تؤمن بالهمهمات الكسولة تقهر العدو من بعيد و تنصر أمة بدائية خاملة ضد عدو مسلح بالعلم و التقنية والابحاث.

مخلوقات الكهوف .. قد إنتقلت إلى المدينة .. إلى المدنية .. إلى عصر الثورة العلمية و التقنية .. لكن .. بإفكار و معتقدات و طقوس و حضارة الكهوف .. حضارة الغبار و الهلام.


مخلوقات تشعر بالعار من إسم المرأة و هوايتها الكبرى المرأة.. واحدة تلو أخرى .. كلما سمحت الظروف. تجمعهم .. كالنعاج .. كالمتاع .. كالطوابع البريدية.

قد يخجل أبو جهل .. قد يخجل لو رآنا ...قد يخجل كثيرا كثيرا من جهل.. و قد يتبرأ منه .. فهو برغم فارق الزمان .. لم يكن يفعل كل ذلك ... لم يكن

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://romanseya.ahlamontada.com
روميو
عضو
عضو


ذكر عدد الرسائل : 141
العمر : 30
تاريخ التسجيل : 08/01/2008

مُساهمةموضوع: رد: كلام جامد( في الصميم )   الثلاثاء يناير 08, 2008 11:16 pm

مشكوووووووووووور عالموضوع الحو
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
كلام جامد( في الصميم )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رٌٍوٍمًـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّآنْسٌِِّيَـِِّـِِّـِِّـِِّـِِّهٍَ :: آلمًنْتُِِّْدًٍى آلعًٍآمً :: آلمًنْتُِِّْدًٍى آلعًٍآمً-
انتقل الى: